الأطر التعليمية تنظم قافلة وطنية احتجاجية نحو بني ملال تنديدا بـ”الفساد” في قطاع التعليم بالجهة

ليلى فوزي

دعت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي الأطر التعليمية و جميع فروع الجامعة إلى تنظيم قافلة وطنية احتجاجية نحو مدينة بني ملال، وتنفيذ مسيرة تعليمية إحتجاجية، الإثنين 4 نونبرالمقبل، انطلاقا من ساحة المسيرة إلى الأكاديمية.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية التي دعت إليها الجامعة حسب بيان توصل “نون بريس” بنسخة منه، تنديدا بما اعتبرته “لا مبالاة المسؤولين اتجاه الفساد بقطاع التعليم بجهة بني ملال خنيفرة وسخطا على ضرب الحريات النقابية وعلى الشطط ضد الشغيلة التعليمية “.

وأوضحت الجامعة في بيانها، أن قطاع التعليم بجهة بني ملال خنيفرة يعيش أوضاعا استثنائية غير عادية، وذلك بسبب “الأسلوب الغريب لمدير الأكاديمية في تسيير القطاع عبر سياسة الترهيب بدء برؤساء الأقسام والمصالح وموظفي الأكاديمية وبالتسلط على شؤون المديريات الإقليمية ومرورا بالإعفاءات غير القانونية والمجالس التأديبية المُفبرَكة وصولا إلى تجْويع شريحة عريضة من عمَّال الحراسة والنظافة لأكثر من 15 شهرا…!!”، بالإضافة إلى “لفت الأنظار عن الصفقات التي تحوم حولها الشبهات واستغلال المال العام”.

واتهمت الجامعة في البيان ذاته،” مدير الأكاديمية باللجوء إلى أسلوب الإنتقام ومحاولة لفت الأنظار عن الخروقات والاختلالات التي طرحتها الجامعة، من خلال تقديم شكايات كيدية ضد الجامعة الوطنية للتعليم في شخص كاتبها العام الجهوي: “أمرار إسماعيل”الذي سيمثل أمام المحكمة الإبتدائية بتهمة إهانة موظف (مدير الأكاديمية) أثناء مزاولة مهامه”.

وعبرت الجامعة عن تضامنها المبدئي مع كل من ؛ “أمرار إسماعيل” الكاتب العام الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي جهة بني ملال خنيفرة؛ و “هلال لحسن” المنسق الجهوي لـ “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد” الذي طالته الشكايات الكيدية، شهر غشت 2019، من طرف الإدارة بـ “تهمة تحريض الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد على الإحتجاج وعرقلة السير العادي للدراسة والشغب..!!”، وكل ضحايا التسيير المزاجي الانتقامي لمدير الأكاديمية.

ونددت الجامعة في ختام بيانها، بكل أشكال التضييق الذي تتعرض له الجامعة الوطنية للتعليم “FNE ” بجهة خنيفرة بني ملال، مجددة في الوقت ذاته مطالبتها وزارة التربية للوقوف على ما آلت إليه الأوضاع بالجهة وتفعيل مبدأ المساءلة والمحاسبة في خروقات مدير الأكاديمية ومنها ما يستوجب التأديب المالي، و الدعوة إلى احترام الحريات النقابية والوقف الفوري لمحاولات فرض الحصار عن تنظيمها “المكافح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *