الأمم المتحدة تدعو سلطات الاحتلال الصهيوني إلى السماح بدخول وقود الطوارئ لغزة

غ.د

دعا المنسق الأممي الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جيمي ماكغولدريك، سلطات الاحتلال الإسرائيلية إلى السماح بدخول وقود الطوارئ، الذي تشتريه الأمم المتحدة إلى قطاع غزة على الفور.

وقال ماكغولدريك، في بيان صحفي، إن “فرض القيود على دخول وقود الطوارئ إلى غزة يُعد ممارسة خطيرة، حيث تترتب عليها عواقب وخيمة على حقوق الناس في غزة”.

وأضاف المتحدث ذاته “لقد بات رفاه مليونيْ إنسان، نصفهم أطفال، على المحكّ، فمن غير المقبول أن يُحرَم الفلسطينيون في غزة، وبصورة متكررة، من أكثر العناصر الأساسية اللازمة لحياة كريمة”.

وحذر المسؤول الدولي من أن “غزة بحاجة ماسة إلى حلول أطول أمدا لكي نستطيع أن نتخطى هذه الحلقة من الأزمات المتكررة أو المتفاقمة، بما فيها قيام السلطات الفلسطينية بإيلاء الأولوية لتقديم الوقود للخدمات الأساسية”.

وتابع: “إلى أن يتحقق ذلك، يجب على إسرائيل أن تتراجع عن القيود التي فرضتها مؤخرا، بما فيها تقييد دخول وقود الطوارئ، وعلى المانحين التدخل وتمويل وقود الطوارئ، لكي نتجنب انتشار الأمراض أو غيرها من الشواغل الرئيسية المتعلقة بالصحة العامة.”

وتحظر سلطات الاحتلال الإسرائيلية منذ يوم مطلع غشت الجاري دخول أغلب البضائع بما فيها الوقود إلى قطاع غزة، في سياق القيود المشددة التي فرضتها على الواردات والصادرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *