الإشادة بتضحيات أطباء مسلمين في بريطانيا قضوا في مواجهة كورونا

غ.د

لا تزال الإشادة بأطباء مسلمين ضحوا بأنفسهم في مواجهة فيروس كورونا متواصلة في بريطانيا، حيث كان 5 أطباء وممرضة مسلمين أوائل من فقدوا حياتهم من القطاع الصحي بالبلاد.

وفي هذا الإطار، أشار رئيس مؤسسة “قرطبة” أنس التكريتي، إلى أن الأطباء المسلمين أول من ضحوا بحياتهم في بريطانيا خلال مكافحة الفيروس، داعيا كافة مسلمي البلاد للاعتزاز والافتخار بذلك.

من جانبه، تطرق تود غرين، بروفيسور شغل سابقا منصب مستشار وزارة الخارجية في ملف “الإسلاموفوبيا”، إلى تصريحات سابقة لمسؤولين بريطانيين معادية للإسلام، مثل رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي قال “الإسلام مشكلة”.

وأضاف غرين أنه رغم انتشار الإسلاموفوبيا في بريطانيا، إلا أن الأطباء المسلمين يخاطرون بحياتهم في سبيل إنقاذ الآخرين من كورونا.

والأطباء المسلمون هم من اليمن: حبيب زيدي (76 عاما)، وعادل الطيار (63 عاما)، وأمجد الحوراني (55 عاما)، وألفا سادو، ومحمد سامي شوشة (79 عاما)، والممرضة أريما نسرين (36 عاما).

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *