الإمارات تمنع الأديبة “ضبية خميس” من مغادرة البلاد بسبب مواقفها الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني

نون بريس

كشفت الأديبة والكاتبة الإماراتية، ظبية خميس، بأن سلطات بلادها منعتها من السفر عبر مطار أبوظبي إلى القاهرة؛ بسبب موقفها الرافض للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت خميس في منشور عبر حسابها بموقع “فيسبوك”: “تم منعي من السفر بقرار صادر من أبوظبي دون إبداء الأسباب من مطار دبي في رحلة على طيران الإمارات للقاهرة بتاريخ 26-9-2020، والأغلب لمواقفي المعلنة ضد الصهيونية والتطبيع”.

وأبدت خميس خشيتها على حريتها وحياتها من التهديد والاعتقال بعد قرار منعها من السفر، محملة الحكومة الإماراتية مسؤولية أي قمع أو اعتقال أو اغتيال أو تصفية تتعرض لها.

ودعت الكاتب الإماراتية النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى إبلاغ منظمات حقوق الإنسان عما حدث معها.

وسبق أن عبرت خميس عن رفضها لتطبيع بلادها مع “إسرائيل” من خلال نشر عدة تغريدات ومنشورات عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت خميس أن دولة الاحتلال الإسرائيلي عدو للأمة العربية بكاملها، إضافة إلى أنها “كيان احتلال عنصري ولا يشرفنا وجود المحتل في بلادنا. لا ولا ولا للتطبيع مع الصهاينة!”.

ووصفت الكاتب الإماراتية توقيع بلادها اتفاقية سلام مع “إسرائيل بـ”اليوم الحزين والكارثي”.

وكانت الإمارات والبحرين قد وقعتا، منتصف شتنبر الجاري، اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع “إسرائيل” برعاية أمريكية، وهو ما قوبل برفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *