الاستغلال وعدم الالتزام بمضامين العقد يدفعان عاملات الفراولة المغربيات إلى تقديم شكاوى لمفتشية الشغل الإسبانية

غ.د

كشفت وكالة ” إيفي” الإسبانية، أن عاملات فراولة مغربيات قدمن شكاوى إلى مفتشية العمل، بعد أن تم خرق مضامين العقد الموقع بين الأجراء ومزرعة إقليم “ويلبا”.

وذكرت الوكالة، أن المفتشية تلقت عشرة شكاوى، همت العمال والعاملات الموسميات وخاصة الأجانب الذين قدموا إلى الريف الإسباني خلال موسم جني الفراولة لسنة 2022.

وحضر من 1 يناير إلى 31 يوليوز، ما مجموعه 107 أشخاص؛ 32 رجلا و75 امرأة، معظمهم من المغرب، السنغال، غينيا وإسبانيا..، و 50 في المائة منهم متعاقدون في الأصل.

ومن بين الانتهاكات التي تم الكشف عنها، وفقا للمعطيات التي قدمها العمال، أنه لم يتم الالتزام بـ 39 ساعة عمل أسبوعيا والمدرجة في اتفاقية مزرعة “ويلبا” أول في حالة أولئك الذين تم تعيينهم في الأصل، كما لا يتم الالتزام بتوقيت العمل المستمر المتضمن في أمر “GECCO”.

ومن الانتهاكات أيضا، أنه لا يتقاضى أي من الأشخاص أجرا إضافيا بنسبة 75 في المائة على ساعات العمل الإضافية كما ينص على ذلك الاتفاق.

وأشارت الشكاوي، إلى أن الطلب على الإنتاجية كامن في جميع مكالمات الشكاوى التي تتلقاها المفوضية، “بل وفي بعض الأحيان يتم فرض عقوبات على العمالة والرواتب لعدم الوصول إلى متوسط ​​عدد الكيلوغرامات المحصلة”.

وقد لوحظ، وفق المصدر ذاته، أن ما يقارب 80 في المائة من الشركات المتعاقدة مع حقول جني الفراولة في الموسم الأخير، موضوع شكاوى العمال بحيث لا يدفعون الحد الأدنى للأجور للمهنيين (SMI) والذي يبلغ حاليا 51.12 يورو في اليوم.

كما نددوا بالعثور في بعض المستودعات على “كشوف المرتبات وسجلات الوقت التي تلاعبت بها الشركات لتجنب الاضطرار إلى الامتثال للقانون”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.