الاستقلال يطالب العثماني بمراجعة منظومة أجور موظفي قطاع الصحة

نون بريس

دعا الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، لمراجعة منظومة أجور موظفي قطاع الصحة ، كما طالبه بصرف منحة استثنائية تحفيزية لفائدتهم، عرفانا بمجهوداتهم التي يضطلعون بها، خاصة في هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها المملكة ارتباطا بتفشي وباء “كورونا”.


وقال نور الدين مضيان، رئيس فريق حزب الاستقلال بمجلس النواب ، في سؤال وجهه لرئيس الحكومة، إن أسرة قطاع الصحة ببلادنا، المدنية منها والعسكرية، أبانت عن قيم وطنية رائدة، خلال معركة مواجهة جائحة فيروس “كورونا” المستجد، “إذ استطاعت أن تحقق إجماعا وطنيا حول تضحياتها الجسام، وعملها البطولي المطبوع بنكران الذات والتضحية والاستجابة الطوعية للواجب الوطني، وهو ما جعلها محط إشادة ملكية في خطاب العرش الأخير، بل إنها لم تتخلف عن المساهمة المادية الفعلية في الحساب الخصوصي الذي أمر بإحداثه جلالة الملك، لمحاصرة الآثار الاجتماعية والاقتصادية للجائحة”.
وأكد الفريق الاستقلالي في سؤاله على أن صمود المنظومة الصحية الوطنية في مواجهة الجائحة، راجع بالأساس إلى هذه الفئة من الموظفين العموميين الذين أظهرت هذه المحنة، الظروف المادية والمهنية والنفسية الصعبة التي يشتغلون في ظلها، تحت ضغط متزايد من المواطن الذي يطالب بحقه الدستوري في خدمات علاجية ذات جودة.
وأضاف فريق حزب الاستقلال بمدلس النواب أن إعادة مراجعة منظومة أجور هذه الفئة، ونظام التعويض عن المخاطر، الذي يعتبر هزيلا جدا، فضلا عن صرف منحة استثنائية تحفيزية لها، أصبح مطلبا مجتمعيا ملحا ومستعجلا وغير قابل للتأجيل، خاصة بعد قرار الوزارة توقيف الاستفادة من العطلة السنوية، والارتفاع المضطرد لأعداد المصابين بفيروس “كوفيد 19” يضيف المصدر ذاته، متسائلا عن “التدابير الدقيقة والمستعجلة لتفعيل هذا المطلب الحيوي والمشروع، والأجندة الزمنية المحددة لإخراجه للواقع، حتى تقدم الحكومة ولو جزء يسيرا من الواجب اتجاه هذه الفئة الحيوية من المواطنات والمواطنين”.x

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *