الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب تثير تدمر واستياء سكان الأحياء السكنية بقلعة السراغنة

صبرين ميري

عرف حي الهناء بقلعة السراغنة، طيلة صباح أمس إلى أذان صلاة الجمعة، مرة أخرى انقطاعا جديدا للماء الصالح للشرب ودون سابق إعلان بالرغم من الوعود التي قدمت لاعضاء المجلس البلدي في لقائه السابق مع المدير الاقليمي ومع ممثلي جمعيات المجتمع المدني وبحضور باشا المدينة.

الانقطاع الجديد خلف لدى العديد من ساكنة حي الهناء استياء وتدمرا كبيرين،بسبب معاناتهم الكبيرة في التنقل عبر منازل الاحياء والمحلات المجاورة لتغطية حاجياتهم.
واكد مواطنون في تصريحاتهم أنهم عانوا الأمرين جراء الانقطاع التام للماء عن بيوتهم بشكل مفاجىء ولمدة فاقت الاربع ساعات.


خلفت الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب ببعض الاحياء السكنية والتجزئات المحدثة بقلعة السراغنة، خسائر كبيرة لدى ارباب بعض المتاجر والمقاهي والمحلات،بعدما تم توقيف خدماتها لزبنائها في مواقع تعرف حركة تجارية نشيطة بالمدينة.

فيما اعتبر البعض ان هذه الوضعية التي عرفتها المدينة اليوم الجمعة، تاتي بعد انصرام يومين على زيارة عبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لقلعة السراغنة واجتماعه بعامل الاقليم بحضور رئيس المجلس الاقليمي ومسؤولين ورؤساء المجالس البلدية،مايفيد ان قطاع الماء الصالح للشرب بعاصمة الاقليم لايزال يعرف بعض الاختلالات التي اصبحت لاتتطلب التاجيل لوضع حد لها واحترام خدمات زبناء المكتب وتفادي تاخير وتوقيف مصالح المواطنين بشكل متكرر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *