البام يطالب بإصدار عفو عن نشطاء حراك الريف والصحفيين المعتقلين

أحمد اركيبي

عاد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، للمطالبة بصدور عفو عن معتقلي حراك الريف، والصحفيين، وكذا الباحثين الاجتماعيين، مشددا على أن من شأن هذه الخطوة أن تؤسس لأجواء جديدة من الثقة بين عموم المواطنين في علاقتهم بمختلف المؤسسات.

وعبروهبي في تصريح للموقع الرسمي للبام عن تفاؤله المستمر بالطي النهائي لهذا الملف في أقرب الآجال الممكنــــة، من أجل أن تواصل بلادنا التفــــــــــرغ لاستكمال الأوراش الإصلاحية الكبرى والمفتوحة في شتى المجالات وعلى أصعدة مختلفة.


وقال وهبي، إنه، بمعية مناضلات ومناضلي الحزب، سيظل مدافعا عن معتقلي الحسيمة وجرادة والصحافيين والأساتذة الجامعيين والباحثين حتى انفراج الأزمــــــــــة، للمضي نحو المستقبل بمعنويات عالية أكثر لكي يستمر كل من موقعه في بناء الوطن وتوطيد دعائمه، وتحقيق الدمقرطة المجتمعية المنتظرة.

وسبق للحزب أن طالب في جلسة التصويت على مشاريع القوانين الانتخابية، بإحداث انفراج عام في عدد من الملفات، لاسيما تلك التي تهم معتقلي الريف وجرادة، والصحفيين أو أساتذة جامعيين وغيرهم.

وأكد أن الانفراج الحقوقي والسياسي هو طريق مضمون نحو عملية انتخابية ديمقراطية ناجحة أكثر، فالانفراج في ملف هؤلاء المعتقلين ستكون إشارة قوية نحو عملية انتخابية ذات مغزى حقوقي.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *