البراهمة: إرادة الشعب المغربي وسيادته غير موجودة والدولة العميقة تتلاعب بالقوانين والانتخابات

ك.ش

قال مصطفى البراهمة الامين للعام لحزب ” النهج الديمقراطي”  يوم أمس الأربعاء أن المغرب يعيش ديموقراطية صورية وديموقراطية الواجهة، معتبرا أن كل النصوص التي تقدم على أنها متقدمة وتخدم التحول الديموقراطي  جاءت فارغة ، ورغم أن بعضها ينص على الكثير من الحقوق إلا أن التطبيق يبقى بعيدا.

البراهمة  تحدث عن المشاركة الانتخابية للمواطن المغربي، معتبرا أن إرادة الشعب المغربي وسيادته غير موجودة، والموجود هو إرادة الدولة العميقة التي تتلاعب في القوانين والانتخابات والتقطيع الانتخابي وغيرها كما تريد.

البراهمة الذي كان يتحدث في ندوة  نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الانسان، مساء يوم أمس الاربعاء، تحت  عنوان ” الديمقراطية وحقوق الانسان”، قال  أن القانون وحده لا يكفي لان الدول الديكتاتورية بدورها فيها قوانين.

وأضاف  البراهمة في مداخلته على أن النظام المغربي سلطوي واستبدادي، ودستور 2011 لم يغير جوهر أسلوبه التقليداني، حيث دائما ما يعمد إلى التضييق على الجمعيات والأحزاب الجادة، كما هو الحال مع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و جماعة العدل والإحسان، وحزب النهج الديموقراطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *