البكاري: ما عرضه التلفزيون الجزائري ليس فيه أي إساءة للمغرب بل إساءة للجزائر ولذكاء شعبها

نون بريس

أثار التليفيزيون الرسمي الجزائري، مساء أمس الأرباء، موجة سخرية عارمة، بين نشطاء منصات التواصل الاجتماعي المغاربة، بسبب حديثه عن تمكن قوات الأمن الجزائرية من تفكيك عصابة إجرامية كانت تنوي القيام بعمليات إرهابية في الداخل الجزائرية، بدعم من المغرب وإسرائيل .

الحقوقي والأستاذ الجامعي، خالد البكاري، علق على ما عرضته التلفزة الجزائرية قائلا:” تفاديت منذ مدة الكتابة حول الأزمة بين المغرب والجزائر، تفاديا لنقاشات تبتعد عن العقل، لتسقط في التصنيف: خائن، عياش،،،لكن ما شاهدته للتو مما بثه التلفزيون الرسمي الجزائري تحت عنزان: سقوط خيوط الوهم، ليس فيه أي إساءة للمغرب، بل إساءة للجزائر ولذكاء شعبها.

وأصاف البكاري في تدوينة على حسابه الشخصي على موقع فيسبوك مستغربا:”مؤامرة ضد دولة انطلاقا من صفحة على الفيسبوك، ومنذ 2014 !!!!!!!!!عرض متهمين دون تغطية وجوههم، وجعلهم يدلون باعترافات (وهي اعترافات لا تفيد شيئا ذا قيمة)، قبل عرضهم على القضاء.وفي الختام خلاصة: مؤامرة دبرها المغرب وإسرائيل بواسطة امرأة في تل أبيب ورجل مغربي في السويد باستعمال صفحة على الفيسبوك”.

وتابع البكاري قائلا :” المشكل أن المغربي الذي يتحدثون عنه “يونس ميموني” المقيم في السويد “كيشبع سبان فالمسؤولين المغاربة والجزائريين بزوج” .الفيسبووووووك،،، ناس كدخل السلاح وكتنسق من 2014 عبر صفحة فيسبوكية سميتها : تمازغا”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *