التداعيات الاقتصادية لكورونا تدفع الأسر المغربية إلى الاقتراض من الأبناك

ل ف

أفاد بنك المغرب بأن القروض البنكية سجلت ارتفاعا على أساس سنوي بنسبة 4,9 في المئة خلال شهر غشت الماضي، حيث ارتفعت القروض الممنوحة للأسر ازدادت بـ 2,4 في المئة بعد 2,1 في المئة، وذلك تأثرا بالتداعيات الاقتصادية لوباء كورونا.

وأوضح بنك المغرب،في مذكرة حول مؤشراته الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر غشت 2020، أن القروض المقدمة للقطاع غير المالي بنسبة 5,7 في المئة، و يعكس هذا الارتفاع نمو وتيرة القروض الممنوحة للشركات الخاصة غير المالية في يوليوز بـ 8,6 بالمئة بعد 9,2 في المئة، وارتفاع في القروض البنكية الممنوحة للشركات غير المالية العمومية بـ 4,8 في المئة مقابل 6 في المئة.

وحسب الفئة الاقتصادية، يشير نمو القروض البنكية للقطاع غير المالي إلى تباطؤ وتيرة ارتفاع القروض التجهيز بـ 3 في المئة، وتفاقم انخفاض القروض الاستهلاكية بـ 2,1 في المئة، و تباطؤ طفيف في نمو القروض العقارية بـ 1,7 في المئة، بما يعكس تراجعا في القروض الممنوحة للانعاش العقاري بـ 0,5 في المئة ونموا بـ 2,2 في المئة في قروض السكن.

وفي المقابل، أشار بنك المغرب إلى تسارع وتيرة ارتفاع تسهيلات الخزينة بـ 12.3 في المئة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *