التسريبات السامة للمركب الكيماوي بآسفي ترعب المسفيويين وحقوقيون يحشدون للاحتجاج أمام الأوسيبي

أحمد اركيبي

تعيش ساكنة مدينة آسفي كابوسا حقيقيا بفعل الخطر الذي يتهددها بشكل يومي جراء التسريبات الغازية المتوالية الناجمة عن المركب الكيماوي بالمدينة .

الإنبعاثات السامة الصادرة عن المركب الكيماوي بآسفي والمكونة في أغلبها من غاز أول أكسيد الكربون و غاز ثاني أكسيد الكربون باتت تشكل مصدرا لمعاناة مئات الأسر مع الأمراض المزمنة بالإضافة إلى تأثير هذه الغازات السامة بشكل خطير على عمليات التنفس لدى جل الكائنات الحية بما فيها الإنسان.

وفي علاقة بالموضوع توصل المنسق الجهوي لجهة مراكش آسفي للمرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد وحماية المال العام بالمغرب بمجموعة من الشكايات لساكنة دواويير دريوشات ، ولاد الحاج عبد الرحمان ، البيزات ،رميلة سيدي سعيد أجانا بفعل الخطر المحدق بحياتهم جراء التسريبات الغازية المتوالية الناجمة عن المركب الكيماوي الذي بات يهدد حياتهم

وسجلت الهيئة الحقوقية في بلاغ لها إستياء ساكنة الدوواير المتاخمة للمركب الشريف للفوسفاط من سياسة اللامبالاة و الاستهتار بأرواح الناس التي ينتهجها مسؤولي المركب الذين لم يتخذوا لحدود الساعة اية اجراءات وقائية مستعجلة تحد من خطر هذه التسريبات المتكررة و كذا الاعتراف بمسؤوليتهم و تقصيرهم تجاه ساكنة المدينة .

واستنكر المتضررون غياب أي تواصل من ادارة المركب الكيماوي و سكان المدينــة فضل سياسة صم الآذان الشيء الذي عمق درجة استيـــاء هؤلاء السكــان و جعلهم أكثر سخطا من ذي قبل.

وأوضح بلاغ الهيئة الحقوقية أنه في الوقت الذي يساهم المكتب الشريف للفوسفاط في تمويل عدد كبير من الجمعيات التي تعنى بالبيئة على حساب أرواح ساكنة مدينة أسفي وخاصة الساكنة المجاورة يدفعون ثمن جشع مسؤولي المركب بإيثارهم للجانب المادي دونما اعتبار لحق الصحة لدى المواطن .

وشدد المصدر ذاته على أن المنسق الجهوي استمع لتصريحات عدد كبير من المواطنين والمواطنات بخصوص مايتعرضون له من تسريبات غازية سبت لهم عدة أمراض منها الربو والحساسية والإجهاض لنساء الحوامل وتشوهات خلقية ناهيك عن إتلاف الغلة والمواشي

وأكد بلاغ الهيئة الحقوقية أن المكتب الشريف للفوسفاط يحاول تسويق صورة ايجابية للرأي العام الدولي ترفع شعارات جوفاء ذات ارتباط بالبيئة في مقابل انتهاج استراتيجية نفعية تقتات على أرواح الآسفيين و التي باتت مهددة بفعل الأمراض الخطيرة التي تتربص بهم ريب المنون من قبيل الامراض السرطانية النادرة و أمراض الربو و الجهاز التنفسي التي تنخر صدور الساكنة ناهيك عن أمراض الجهاز العصبي التي باتت منتشرة بين السكان و الذين يرتبون في أعلى هرم استهلاك الادوية في المغرب .

وأدان المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد وحماية المال العام بالمغرب استهتار إدراة المركب الكيماوي بصحة و أرواح الآسفيين نتيجة التسريبات السامة و المتكررة في خرق سافر للحق في الصحة الذي يكفله الدستور المغربي محملا مسؤولية ما تعانيه ساكنة اسفي جراء التسريبات لادارة المركب الكيماوي و وزارة البيئة و الحكومة المغربية. .

وطالبت الهيئة الحقوقية بمحاسبة المسؤولين عن هذا التخادل في التعامل مع صحة و حياة ساكنة اسفي مع جبر الضرر الجماعي لساكنة اسفي عبر اقامة مشاريع بيئية و صحية و تنموية و تشييد مستشفى اقليمي يستجيب للمواصفات الدولية و مجهز بكل التجهيزات اللازمة .

وعبر حقوقيو المرصد عن استعدادهم لخوض جميع الأشكال النضالية بعد رفع الحجر الصحي دفاعا عن صحة الآسفيين و ضمانا لحقهم في الحياة مؤكدين عزمهم تنظيم وقفات احتجاجية أمام المكتب الشريف للفوسفاط وكذا الطاقة الحرارية يشارك فيها المتضررون و المرضى و ذويهم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *