التماطل في صرف التعويضات يخرج موظفي الجماعات بجهة الرباط إلى الشارع للاحتجاج

غزلان الدحماني

تعتزم الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية لجهة الرباط-سلا- القنيطرة، تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية يوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري، أمام مقر الرباط، وذلك احتجاجا على التماطل في صرف التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة.

وتأتي الدعوة إلى هذه الوقفة الاحتجاجية، وفقا لما أورده بلاغ للمكتب الجهوي للنقابة؛ المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بسبب “الوضع الاجتماعي المحتقن بجماعة الرباط، نتيجة للتماطل في صرف حقوق مكتسبة، والإمعان في إهانة الموظفين الجماعيين عبر تصريحات أصبحت تشكل قضية رأي عام ولا ترتكز على معطيات دقيقة”.

واستنكر النقابة، التماطل غير المبرر في صرف التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة، كنتيجة حتمية لتصريحات غير مسؤولة الرئيسة جامعة الرباط، والتي قالت إنها تفتقد للدقة وتمس بسمعة الموظفين الجماعيين، وترهن تعويضاتهم إلى حين إيجاد مخرج لورطة لم يكونوا طرفا فيها، ولا يرغبون الاكتواء بإرهاصاتها.

ونددت بإقصاء المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية بالرباط من اتفاق الحوار الاجتماعي، ” رغم حصوله على أكثر من ربع الأصوات المعبر عنها في انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بجماعة الرباط كما تؤكد ذلك المحاضر الرسمية، في سابقة خطيرة تجعل من المزاجية أساسا لتنظيم العلاقات المهنية، بدلا من الاعتماد على آليات التفاوض الجماعي بناء على نتائج صناديق الاقتراع”.

وبعد أن حمل مسؤولية هذا التصعيد غير المبرر إلى رئيسة جماعة الرباط. دعا المكتب الجهوي للنقابة، إلى المبادرة باتخاذ حلول فورية وعملية لتجاوز مسببات الاحتقان، وإعادة الاعتبار للموظف الجماعي بالرباط، وصون حقوقه ومكتسباته المشروعة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.