الجالية المسلمة في النمسا تطلق أكبر حملة لمساعدة كبار السن وخدمتهم

غ.د

في خطوة تضامنية مع السلطات النمساوية من أجل مكافحة فيروس كورونا؛ اختارت الجالية المسلمة في هذا البلد تقديم المساعدة لكبار السن من خلال تلبية حاجاتهم.

وذكر المنسق العام للاتحاد الإسلامي في مدينة لينز بالنمسا، أرجان صاري قايا، لوكالة الأناضول، أنهم أطلقوا حملة باسم “مساعدة الجيران” تعمل على تقديم المساعدة وتلبية متطلبات كبار السن في المدينة خلال فترة حظر التجوال المفروض بسبب وباء كورونا.

وأضاف أنهم بدؤوا حملتهم مع اتخاذ السلطات النمساوية تدابير للحد من انتشار الوباء، مشيرا إلى أنهم يقدمون المواد الغذائية والعلاج ومتطلبات كبار السن والمرضى. مؤكدا أن خدماتهم “تُقدم لجميع المحتاجين في المجتمع دون النظر إلى اللون والعرق والدين والأصل”.

بدورها، قامت الجماعة الإسلامية في النمسا -والتي تمثل نحو 800 ألف من الجالية الإسلامية- بإيقاف مؤقت لصلاة الجمعة والاجتماعات والمناسبات تطبيقا للإجراءات الحكومية.

كما أعلنت استعدادها لتقديم أكثر من 300 مقر لها من مدارس وجمعيات لاستخدامها لرعاية المرضى في حالات الطوارئ.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *