الجامعة الوطنية للتعليم تلوح بالتصعيد بعد اعتبار الوزارة أيام الإضراب تغيبات غير مبررة تختصم من نقطة الترقي

ل ف

عبرت الجامعة الوطنية للتعليم عن تفاجئها ورفضها المطلق لاعتبار وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، أيام الإضراب تغيبات غير مبررة، تختصم من مجموع النقطة المعتمدة للترقي في المسار المهني.

وانتقدت الجامعة في بيان لها، التأويل التعسفي لمذكرة وزارة التربية الوطنية 142/19، مؤكدة رفضها المطلق لأي إعمال مغلوط للمذكرة، ولأي إجراء إداري مشوب بالشطط، يستهدف المس الجائر بالحريات النقابية والحق في الترقية بالاختيار.

واعتبر المكتب التنفيذي للجامعة، أن هذا الإجراء الذي تزامن الإعلان عنه مع خوض الشغيلة التعليمية لإضراب وطني “ينضاف إلى الاقتطاع اللاقانوني من أجور المضربات والمضربين، ويعد محاولة يائسة لوضع قيود أخرى قصد منع نساء التعليم ورجاله من ممارسة حقهم المشروع في خوض كافة الأشكال النضالية وعلى رأسها حق الإضراب المضمون دستوريا”.

ومن جهتها عبرت الجامعة عن رفضها المطلق” لأي إعمال مغلوط للمذكرة 142/19، ولأي إجراء إداري مشوب بالشطط يستهدف المس الجائر بالحريات النقابية والحق في الترقية بالاختيار”.

وأكدت الهيئة المذكورة في بيان لها، مواصلتها “الدفاع المستميت عن جميع الملفات المطلبية العامة والفئوية لعموم العاملين بقطاع التعليم”.

كما لوحت باللجوء إلى كافة الأشكال النضالية، “لحمل الوزارة على التجاوب بمسؤولية وجدية، مع مطالبها العادلة والمشروعة، وإصدار نظام أساسي جديد عادل ومنصف لجميع الفئات التعليمية ومتضمن لمكاسب جديدة تحفيزية”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *