الجزائريون يحتشدون في العاصمة احتجاجا على الرئيس الجديد

صبرين ميري

توافد مئات المتظاهرين إلى ساحة البريد المركزي في الجزائر العاصمة مرددين شعارات رافضة للانتخابات والرئيس الجديد المنتخب عبد المجيد تبون بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتمكن عبد المجيد تبون من الفوز بكرسي الرئاسة الجزائرية، بعد انتخابات أسفرت عن فوزه بنسبة 58,15 بالمئة، في ظلّ احتجاجات غير مسبوقة تشهدها البلاد.

واختار الجزائريون اليوم عبد المجيد تبون رئيساً جديدا للبلاد، بعد أشهر من احتجاجات شعبية واسعة أسفرت عن استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بضغط من الشارع.

وفاز تبون الجمعة على منافسيه علي بن فليس، عز الدين ميهوبي، عبد القادر بن قرينة وعبد العزيز بلعيد، بـ 58,15 بالمئة من الأصوات. وفق ما أعلنته السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، التي أشارت إلى أنّ نسبة المشاركة في هذه الانتخابات لم تتجاوز 40 بالمئة.

وقال شرفي في مؤتمر صحافي عقده في وقت متأخر من مساء أمس الخميس إن 9 ملايين و692 ألف جزائري صوتوا في الانتخابات من أصل 23 مليون و 559 ألف و853 من إجمالي المواطنين المسجّلين في القوائم الانتخابية على مستوى الوطن، ما يمثل نسبة 41.14 بالمئة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *