الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب السلطات بإطلاق سراح معتقلي جرادة

إدريس التزارني

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بإطلاق سراح المعتقلين بمدينة جرادة وتصفية الأجواء العامة بالمدينة ، داعية السلطات المعنية إلى عدم تغليب الهاجس الأمني تهدئة للأوضاع بالمدينة .

و أعلنت الجمعية في بيان لها تتوفر “نون بريس” على نسخة منه، أن مدينة جرادة تم اعتبارها سابقا مدينة منكوبة ، ولازالت كذلك.

و أوضح المصدر ذاته، أن مدينة جرادة فقدت مناجم الفحم التي لم تكن تشكل القلب النابض للمدينة فحسب، بل للجهة الشرقية بكاملها ، وللاقتصاد الوطني عموما ، ومناصب الشغل التي كانت توفرها، وما تخلقه في المدينة ونواحيها من رواج تجاري واقتصادي ،مما يجعل وضع المدينة وكأنها تعيش فطاما قسريا، يستوجب تعاملا خاصا مع أوضاعها الاقتصادية والاجتماعية .

ودعت الجمعية لمغربية لحقوق الإنسان السلطات المعنية محليا وجهويا ووطنيا ، وكذا السلطات المنتخبة وجميع الشركاء، إلى بحث كافة السبل الكفيلة بإزالة القلق والتوثر ، والاحتقان الذي تعيشه الساكنة ، والاستجابة لمطالبها المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *