الجهاد الإسلامي: نحن في معركة مفتوحة مع إسرائيل ولن تكون هناك خطوط حمراء في رد فعلنا

نون بريس

توعَّد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، الجمعة 5 غشت 2022، الاحتلال الإسرائيلي بـ”قتال لا مهادنة فيه”، رداً على اغتيال القيادي في سرايا القدس، والعدوان ضد قطاع غزة.

وقال النخالة، في خطاب قصير أعقب مباشرة اغتيال القيادي تيسير الجعبري، قائد سرايا القدس في شمال قطاع غزة: “على المقاومين أن يقفوا وقفة رجل واحد، وليس هناك خطوط حمراء لدى الجهاد الإسلامي ولا توقُّف ولا وساطات”، بحسب ما نقلت وسائل إعلام فلسطينية.

وقال نخالة: “لن نتراجع وسنتقدم ونبذل دماءنا وكل قواتنا وجهدنا وسلاحنا في هذه المعركة”، مضيفاً: “نحن في معركة مفتوحة والمقاومة ستخوضها بكل شجاعة واقتدار”.

تابع: “مقاتلونا الآن على جهوزية كاملة للتعامل مع هذا العدوان، وندعو الله بالنصر”.

تصاعُد في الأحداث
وفي أحدث إحصائية، أعلنت وزارة الصحة بغزة استشهاد 7 مواطنين، بينهم طفلة (5 سنوات)، وأصيب 40 آخرون، في غارات إسرائيلية مكثفة على قطاع غزة.

فيما نعت حركة الجهاد القائدَ الكبير تيسير الجعبري “أبو محمود” الذي ارتقى شهيداً في جريمة اغتيال إسرائيلية غادرة استهدفته في مدينة غزة.

كما استهدفت طائرات الاحتلال عدة مراصد للمقاومة في أنحاء متفرقة من القطاع.

من جانبه، أعلن الناطق بلسان جيش الاحتلال عن البدء بغارات جوية في القطاع وإعلان وضع خاص في الجبهة الداخلية الإسرائيلية.

فيما أعلنت الجبهة الداخلية الإسرائيلية عن “وضع خاص” حتى دائرة 80 كم من قطاع غزة يُحظر خلاله التجمعات من بئر السبع جنوباً حتى “تل أبيب” شمالاً.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.