الحزب الاشتراكي الموحد بفاس ينتقد طريقة تدبير الشأن المحلي في المدينة

ل ف

هاجم الحزب الاشتراكي الموحد في العاصمة العلمية فاس،طريقة تدبير مجموعة من الملفات في المدينة، مشيراً إلى أن المدينة بعراقتها التاريخية ومواردها البشرية والطبيعية والمالية تستحق أن تكون في وضع أفضل ببنيات تحتية متطورة ومشاريع صناعية ملائمة ونهوض سياحي يستثمر كل مقومات المدينة التاريخية والأثرية.

وطالب الحزب في بيان له، السلطات المحلية لفتح حوار جاد ومسؤول مع كل الفئات المتضررة بما فيها ؛(تنسيقية الصناع التقليديين، مهن السياحيين، مؤجرو السيارات، أرباب الحمامات وقاعات الحفلات…)، من الجائحة وبحث كل إمكانيات تحسين أوضاعها.

ودعا الحزب في بيانه، السلطات الوصية ومجلس المدينة بإعادة النظر في صفقة تدبير مواقف السيارات لما أثارته من استياء لدى الساكنة ومراجعة كل بنودها المجحفة في حق أصحاب السيارات.

وأضاف “أنه و بالرغم من إيمانه العميق بضرورة تنظيم مواقف السيارات كمورد مالي ضروري للمجلس فإنه يؤكد على ضرورة إدماج كل العاملين بهذا القطاع مع الحفاظ على التسعيرة الجارية وحذف كل الغرامات أو الحجوزات بما يلبي مطلب المواطنات والمواطنين”، وفق تعبيره.

وطالب الحزب، المجلس الجماعي بضرورة مدّ “حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بفاس بدفتر التحملات الخاص بصفقة تدبير مواقف السيارات في إطار الحق في المعلومة وكذا التعامل الإيجابي مع كل الفعاليات السياسية والشبيبية والحقوقية والجمعوية كلما راسلته”.

بالاضافة إلى “تعميم ملاعب القرب على كل الأحياء بما فيها الهامشية وتوفير دور الشباب والمكتبات حتى تستجيب لحاجيات الشباب في تفجير طاقاتهم وصقل مواهبهم وتجنبهم كل ويلات الانحراف والتطرف”.

وفي ختام بيانه،دعا الحزب الساكنة وخاصة الشباب إلى “الإقبال المكثف للتسجيل في اللوائح الانتخابية والمشاركة الوازنة والواعية في الاستحقاقات القادمة لسد الطريق أمام سماسرتها وفتحها أمام الطاقات الجديدة الحاملة لمشاريع تنموية طموحة والمؤمنة بالعمل السياسي النبيل المبني على التطوع والتضحية والعطاء”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *