الحزن يخيم على شغيلة قطاع العدل بفاس بعد وفاة محام وكاتب ضبط بفيروس كورونا

ك.ش

عاشت شغيلة قطاع العدل بمدينة فاس، يوم أمس الأحد حالة من الحزن العميق، بعدما أنهى فيروس كورونا حياة زميلين لهما .


ولقي محام بهيئة فاس حتفه، داخل قسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني، بعد صراع مع مضاعفات فيروس كورونا .

كما تمكن فيروس كورونا من إنهاء حياة كاتب ضبط كان يشتغل قيد حياته بمكتب قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالعاصمة العلمية .

وتعرف مدينة فاس منذ أسبوعين ارتفاعا كبيرا في عدد الحالات الجديدة المصابة بفيروس كورونا، وكذا عدد الوفيات بسبب الفيروس التاجي .

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *