الحكومة تصادق رسميا على قانون “التجنيد الإجباري” للشباب

محمد كادو

الحكومة تصادق على قانون الخدمة العسكرية للشباب بين الفئة العمرية 19و 25 سنة ، و ذلك بعد الاجتماع الاستثنائي للمجلس الحكومي، المنعقد اليوم الاثنين بالرباط، صادقت الحكومة، على مشروع قانون “44.18” المتعلق بالخدمة العسكرية بالمغرب، الذي يستهدف الفئة العمرية بين 19 و 25 سنة للخدمة الإجبارية العسكرية .

ومن المرتقب أن يتم عرض هذا القانون الذي صادقت عليه الحكومة اليوم على المجلس الوزاري الذي يترأسه الملك اليوم قبيل الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب.

ويأتي هذا القانون من أجل تأطير الشباب على قيم المواطنة ، وذلك بعد أن تم تجميد هذا القانون قبل 11 سنة في حكومة ادريس جطو بناء على تعليمات ملكية، ليتم العودة إليه مجددا لما تحتاجه الوضعية الراهنية للدولة.

وتقدم الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، بتقديم عرض مفصل أمام رئيس الحكومة وأعضاء الحكومة، حول القانون الخدمة العسكرية الذي اجتمع المجلس اليوم خصيصا للمصادقة عليه، وذلك قبل عرضه في المجلس الوزاري الذي سينعقد اليوم.

وكان المغرب قد بدأ بقانون الخدمة العسكرية منذ سنة 1966 الذي فرض التجنيد الإجباري على الشباب فيما تم استثناء الحالات المرضية وأصحاب المسؤوليات العائلية.

في سياق آخر، استمع المجلس الحكومي إلى إفادة تقدم بها عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول الإجراءات المتخذة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وخصوصا ما يتعلق بترقيم الأضاحي الذي يمكن من تتبع مسارها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *