الخبراء يدقون ناقوس الخطر للتحذير من الواقيات الشمسية!

ل ف

أظهرت دراسة خبراء من وكالة الغذاء والدواء الأمريكية الأخطار الجسيمة التي يسببها استخدام مختلف أنواع الكريمات الواقية من الشمس.

وذكرت مجلة “Journal of the American Medical Association”، أن مخاطر الواقيات الشمسية تنبع من خطر المركبات الكيميائية العضوية فيها، التي تمنع وصول أشعة الشمس فوق البنفسجية للجلد، لكن دم الإنسان يقوم بامتصاصها إذا ما استخدمت بكثرة.

وشارك في الدراسة 24 شخصا من المتطوعين الأصحاء من الجنسين ويبلغ متوسط أعمارهم 35 عاما. ووضع المشاركون كريمات واقية من الشمس أربع مرات في اليوم لمدة أربعة أيام، حيث غطت المراهم نسبة 75% من سطح أجسادهم.

وأظهرت النتائج، بعد أن أخذت عينات من دم المتطوعين، أن الاستخدام الدوري المنتظم لمستحضرات الوقاية من الشمس على الجلد يؤدي إلى زيادة كبيرة في محتوى المواد الضارة، التي تجاوزت عتبة السلامة المحددة من قبل إدارة الأغذية والدواء كالأوكسي بنزون وأوبوبينزون وأوكتوكريلين وإيكسامول.

ويمكن لهذه المركبات، وفقا للعلماء، أن تسبب اضطرابات هرمونية لدى البشر وتهدد عمل الجهاز التناسلي إضافة لتأثيرها المسرطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *