الخلفي معلقا على وفاة راعي الغنم ببويبلان: “لن نتخلى عن أي مغربي في أي منطقة” ونشطاء يسخرون

غ.د

في أول تعليق للحكومة على وفاة راعي غنم وسط الثلوج نواحي جبل بويبلان نواحي مدينة وزان، قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة “لا يمكن أن نتخلى عن أي مغربي في أي منطقة تحت أي ظرف”.

الخلفي الذي تطرف في ندوة صحفية عقب انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس، لقضية وفاة راعي الغنم “حميد بعلي” بسبب الثلوج، قال إن مروحية الإنقاذ وجدت صعوبة كبيرة في التحليق أثناء البحث عن الراحل وذلك بسبب الظروف المناخية، وفق تعبيره.

ونوه الخلفي بتطوع شباب المنطقة في البحث عن راعي الغنم الذي عُثر عليه بعد أسبوع من اختفائه جثة هامدة مغطاة بالثلوج، مشيرا إلى أن هناك عمل على مستوى وزارة التجهيز لفتح الطرق والمسالك، وكذا وزارة الصحة وعناصر الدرك للقيام بعمليات الإنقاذ.

وعلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بسخرية على تصريحات الوزير الخلفي، حيث قالوا إن آخر شيء تفكر فيه الحكومة هو حياة المواطن المغربي، وأنه لو كان يهمها ذلك لما اتخذت مجموعة من الإجراءات دون إرادته.

وأضاف النشطاء أنه لولا حملة البحث التي أطلقها أبناء المنطقة للعثور على راعي الغنم لما تدخلت السلطات وفرق الإنقاذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *