الخلفي: يكشف حقيقة وجود خلاف بين العثماني وأمزازي حول مقررات المدرسية

نون بريس

نفى مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي بإسم الحكومة، أن يكون هناك أي قرار لا على مستوى الحكومة ولا على مستوى الوزارة، في ما يخص إقحام العامية في المقررات المدرسية.

وقال الخلفي في ندوة له عقب المجلس الحكومي صباح اليوم الخميس، أن “ هناك بعض الصفحات تروج صور مقررات وهي غير صحيحة، باستثناء صفحة الحلويات ما عداها غير صحيح”.

وأضاف الخلفي أن “النظام الجديد لصياغة الكتاب المدرسي قد انطلق منذ 2007 وهنالك عملية تحرير وتخضع للمصادقة قبل الطبع من طرف اللجان المختصة على مستوى الوزارة”.

من جهة أخرى نفى مصطفى الخلفي وجود خلاف بين سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وسعيد أمزازي وزير التعليم، بخصوص المقررات التعليمية وتوجه.

من جهته أكد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، خلال افتتاحه للمجلس الحكومي، اليوم الخميس، على أنه لا وجود لأي قرار لإدماج الدارجة في المقررات المدرسية.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن موقفه الرافض لاستعمال الدارجة في المقررات المدرسية واضح، نافيا أن يكون هناك أي قرار حكومي أو قرار من وزارة التربية الوطنية لإدماج الدارجة في التعليم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *