الداودي يصعد لهجته ضد محتكري المواد الغذائية خلال رمضان وينفي دخول التمور الإسرائيلية

غ.د

مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك، تعود قضية ارتفاع أسعار المواد الغذائية ووفرتها في السوق إلى الواجهة.

وكشف لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أن المواد التي يقبل عليها المغاربة في رمضان “كلها موجودة، لكن مع الأسف هناك من يتلاعب بصحة المواطن أو يقوم بالاحتكار للاغتناء على حساب المواطنين”.

وشدد الوزير في تصريح صحافي على هامش اجتماع سوم عُقد الثلاثاء بمقر وزارة الداخلية بالرباط حول تمويل السوق في رمضان، على أن السلطات المعنية معبأة من أجل محاربة كل من يريد أن يتلاعب بصحة المواطن أو أن يحتكر المواد لكي ترتفع الأسعار.

من جهة أخرى، نفى الداودي الأخبار التي رُوجت بخصوص استيراد المغرب للتمور الإسرائيلية تزامنا مع اقتراب شهر رمضان، مؤكدا أن الأمر مجر إشاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *