الدكتور فاوزي معلقا على فضيحة “القناة الأولى” : من الذل والعار أن يصبح جامع القرويين عرضة للمهانة والإذلال

أحمد اركيبي

خلف مرور عارضات أزياء بلباس فاضح بطريقة التصوير الافتراضي بباحة جامع القرويين في إطار حلقة من برنامج “فاشن مغربي” المعروض على القناة المغربية العمومية “الأولى” غضبا عارما لدى عموم المغاربة .

البرنامج المثير للجدل “فاشن مغربي” الذي يعرض على القناة المغربية الأولى وهو عبارة عن مسابقة لتصميم الأزياء التقليدية المعصرنة، عرض حلقة كان التحدي فيها للمتسابقين تحت عنوان “فاطمة الفهرية”، وهي السيدة التي بنت جامع القرويين. 

الدكتور يوسف فاوزي أستاذ الشريعة بجامعة ابن زهر بأكادير علق على الموضوع من خلال تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على فايسبوك وجاء فيها “ويستمر مسلسل تدنيس المقدسات، بعد المقررات الدراسية جاء دور التاريخ المغربي، فاطمة الفهرية أنموذجا”.

وتابع فاوزي “جامعة القرويين بمدينة فاس بالمغرب هي أقدم جامعة، لا زالت قائمة، تمنح شهادات تخرج في العالم. في بداية العصر الذهبي الإسلامي، قامت فاطمة الفهرية بتأسيس الجامعة في عام ٨٥٩ ميلادي. تعد هذه الجامعة مَعْلَماً هاماً في العالم الإسلامي إذ قامت بتنوير العالم بأسره”.

واستطرد “مدح بن خلدون فاطمة قائلاً: ” فكأنما نبهت عزائم الملوك بعدها ، وهذا فضل يؤتيه لمن يشاء من عباده الصالحين. “هناك العديد من الادعائات أن الإسلام يقيد المرأة من مواصلة التعليم، ولكن من المفارقات أن امرأة مسلمة هي التي علمت العالم بأسره معنى التعليم. ومن الذل والعار أن تجعل سمعة هذه المنارة العلمية التاريخية عرضة للمهانة والإذلال حتى جعلت صورتها خلفية لنادي عرض الفسق والفجور!!!”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *