الرئيس الجزائري : هناك مودة خاصة تجمع الشعبين المغربي والجزائري والأمل يبقى قائما في أن تفتح الحدود

أحمد اركيبي

في تصريح يعكس قوة ومتانة العلاقات بين البلدين خرج الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ليؤكد في حوار تلفزي على عمق العلاقات بين الشعبين المغربي والجزائري.

وأوضح تبون في حوار له مع قناة روسيا اليوم أن هناك مودة خاصة تجمع الشعبين المغربي والجزائري، وتربطهما أواصر محبة قوية، “وهو ما عكسته العديد من الأحداث كان آخرها فوز المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا، حيث احتفل الشعب المغربي بهذا الفوز بمختلف المدن المغربية وكأن التتويج كان من نصيبه” يضيف تبون.

وأشار الرئيس الجزائري في ذات الحوار إلى أن “بلاده لا تكن أي عداوة للمغرب” مضيفا: “إغلاق الحدود كان ردة فعل، والأمل يبقى قائما في أن يعاد فتح الحدود من جديد”.

وكان تبون قد أكد في أول خطاب له بعد أداء اليمين الدستورية شهر دجنبر الماضي أن بناء الاتحاد المغاربي ” سيظل في قائمة اهتمامات الدولة الجزائرية”، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة “تسعى جاهدة للحفاظ على حسن الجوار وتحسين العلاقات الأخوية والتعاون” مع كل الدول المغاربية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *