الركود يضرب قطاع العقار بالمغرب والأسعار تسجل انخفاضا خلال سنة 2019

نون بريس

احتل المغرب المرتبة 53 من أصل 56 دولة في مؤشر شركة نايت فرانك الخاص بأسعار العقارات السكنية في العالم، مسجلا تراجعا طفيفا، في الوقت الذي سجلت فيه دول أخرى ارتفاعا في أسعار العقار.

وذكر التقرير حديث الصدور، أن أسعار العقارات السكنية في المغرب انخفضت بحوالي 0.3 في المائة في الربع الثاني من السنة الجارية، مقارنة بالأشهر الستة الماضية حيث كان الانخفاض في حدود 0.4 في المائة، و0.8 في المائة على أساس سنوي.

وحسب التقرير فإن المغرب إلى جانب إيطاليا وفنلندا وأستراليا هي الأسواق الوحيدة التي سجلت انخفاضاً؛ وقد يكون ذلك مرتبطاً بحالة الركود التي يعيش القطاع العقاري في المغرب منذ سنوات، لكن ذلك لم يخفض الأسعار ولا نسب الفائدة بشكل لافت، إذ بقيت مستقرة رغم الركود.

وتتصدر الصين ترتيب المؤشر لأول مرة من سنة 2010، حيث ارتفعت أسعار العقارات السكنية بنسبة 10.9 في المائة على أساس سنوي، و3.8 في المائة في الأشهر الستة الماضية، و2 في المائة في الربع الثاني من السنة الجارية.

وجاءت مالطا في المرتبة الثانية، تليها التشيك، ثم لوكسمبورغ والمكسيك وهنغاريا والشيلي؛ فيما احتلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة 33 وفرنسا المرتبة 34، وكندا المرتبة 49.

يذكر أن مؤشر شركة نايت فرانك الخاص بأسعار العقارات السكنية في العالم يقدم صورة مفصلة عن تطورات أسعار العقارات السكنية في مجموعة من دول العالم، بهدف توضيح الرؤية لصانعي القرار والاقتصاديين والمستثمرين حول اتجاهات أسواق العقار السكني في العالم، إذ يتم تجمع التقارير والأرقام بشكل ربع سنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *