الرياضي: لجنة مساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية تشتغل على عريضة حقوقية دولية

إدريس التزارني

قالت الناشطة الحقوقية خديجة الرياضي، أمس السبت 14 أبريل في ندوة نظمتها اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن صمود المعفيين هو الذي جعل الملف مستمرا على الساحة.

و أشارت الرياضي، في كلمتها إلى سيرورة عمل اللجنة منذ تأسيسها إلى شهر يناير 2018 عبر مبادرات و مراسلات اللجنة وتواصلها مع المسؤولين، مشيرة إلى بعض العناصر في برنامج اللجنة المستقبلي وخاصة الاشتغال على التواصل مع النقابات التعليمية من أجل عمل مشترك في الملف.

و أوضحت منسقة اللجنة أن عمل اللجنة التواصل مع بعض المنظمات الحقوقية العربية والأوروبية، اللجنة تشتغل على عريضة توقع عليها أطراف حقوقية دولية.

يشار أن وندد المشاركين في الوقفة بسياسة التهميش والإقصاء التي طالت الأطر المعفية، محملين المسؤولية لأجهزة الدولة جراء التراجعات الحقوقية التي أصبح يعرفها المغرب، و أنها تساهم في تأجيج الأوضاع بمختلف المدن والقطاعات.

وكانت الإعفاءات التي طالت منتمين إلى جماعة العدل و الإحسان خلقت استياء في صفوف الموطنين حول سياسة الإعفاء التي يتم نهجها، كانت محصلتها وقفات احتجاجية ومسيرات تنديدا بالقرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *