السلطات الأمنية تحاصر ساحة الشهداء بجرادة و الساكنة تخرج في مسيرة احتجاجية

ليلى فوزي

عبرت ساكنة جراد في اليوم الثاني من الإضراب العام الذي دخلت فيه، عن استيائها من عدم تمكنها من الدخول في الإعتصام الجزئي الذي كان مقررا اليوم الثلاثاء ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى حدود الخامسة زوالا بساحة الشهداء بالمدينة.

وحسب ما أفاد به مصدر مطلع لـ”نون بريس” فإن السلطات الأمنية تمكنت من تطويق الساحة المذكورة سلفا و التي كان من المقرر تنظيم اعتصام بها،الأمر الذي ذفع بالساكنة إلى عدم الاستسلام و الخروج في مسيرة احتجاجية عند مدخل المدينة رافعين شعارات تندد باعتقال النشطاء الثلاثة و تطالب ببديل إقتصادي و مجانية الماء و الكهرباء.

وتجدر الإشارة إلى أن جرادة تعيش على وقع احتجاجات مند ثلاثة أشهر أججتها الاعتقالات الأخيرة للنشطاء نهاية الأسبوع الماضي.

القمع يحاصر المسيرة الأن

Posted by ‎جرادة حبيبتي‎ on Tuesday, March 13, 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *