الشرطة الأمريكية تحاول دهس متظاهرين في ولاية ميتشغان

غ.د

لا تزال تداعيات مقتل الأمريكي جورج فلويد مستمرة؛ فبعد أن خرج الآلاف للتظاهر احتجاجا على العنصرية التي يتعرض لها الأمريكيون السود؛ زادت الشرطة الأمريكية من عنصريتها وآخر ما قامت به هو دهسها لمتظاهرين في مدينة ديترويت بولاية ميتشغان.

وتداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لدهس الشرطة الأميركية المُتظاهرين صباح الإثنين. حيث قام مجموعة من المتظاهرين بالالتفاف حول إحدى سيارات الشرطة أثناء تظاهرة منددة بالعنصرية، مُرددين “لا عدالة.. لا سلام”، مما حفز قائد سيارة الشرطة للقيام بمحاولة دهسهم.

كما تداول نشطاء مقاطع مصورة للاعتداءات من قبل الشرطة على المتظاهرين والقبض عليهم وإطلاق قنابل الغاز المُسيل للدموع.

وكانت الشرطة الأمريكية قد قتلت الشهر الماضي المواطن الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد، ما أسفر عن انطلاق الاحتجاجات المنددة بالعنصرية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *