العثماني يجدد التأكيد على موقف المغرب من نقل الإدارة الأمريكية سفارتها إلى القدس

إدريس التزارني

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أنه عندما أقدمت الإدارة الأمريكية على تحويل سفارتها إلى القدس، كان موقف المغرب قاطعا، ولما استدعى وزير الخارجية المغربي سفراء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي.

و أضاف العثماني، الخميس 22 فبراير الجاري، في لقاء حول القضية الفلسطينية في الإعلام العربي، أنه من توجيهات الملك أن يكون سفير فلسطين حاضرا في ذلك الاستدعاء، وفي النقاش وفي الرسائل التي أعطيت، والتي أكدت أننا وفلسطين ذات واحدة، ولا يمكن أن تشقوا بيننا.

و أوضح رئيس الحكومة، إن “الموقف الرسمي للمغرب هو “دعم كل المبادرات الشعبية والإعلامية والمدنية التي تساند الشعب الفلسطيني إلى أن تتحرر فلسطين بعاصمتها القدس الشريف ويزول الاحتلال”.

و أكد العثماني، أن الموقف الرسمي متكامل  ومستلهم مع الموقف الشعبي، فكما نقول في شعاراتنا، نحن وفلسطين شعب واحد مش شعبين.

  1. كان الراحل الحسن الثانى رحمه الله دائما يعمل لصالح القضية الفلسطينية وفى هذا الاتجاه استقبل الرئيس الاسرائيلى الراحل بيريز رحمه الله وكان الهدف تخفيف الضغط على الفلسطينيين وكان الاستقبال ناجحا مباشرة بعد الزيارة تكالبت السنة الفلسطينيين ومعها بعض زعماء العرب الجهلة بالتجريح والاتهام والان الفلسطينيون يبادرون طوعا ويطالبون فقط باعتراف اسرائيل بدولتهم جنبا بدولة اسرائيل وفى النهاية اعتراف بسيادة دولتين اسرائيل وفلسطين بالامس الحوار حرام واليوم الجوار حلال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *