العثور على جثة مشرد بمقهى مهجورة بحي مونفلوري بفاس

صبرين ميري

عثرت ساكنة مدينة فاس على جثة مشرد في مرحلة متقدمة من التحلل ببناية مهجورة بشارع الكرامة بحي مونفلوري، بمقاطعة سايس.

وتم نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني من أجل إخضاعها إلى التشريح الطبي وتشخيص هوية صاحبها، تفعيلا لأوامر قضائية بالتحقيق في ظروف وفاته وتسليم “ما تبقى من جثته” إلى ذويه في حال التعرف عليها.

ووجد سائق سيارة نقل الأموات ومرافقه، صعوبة كبيرة في جمع أشلاء الجثة، التي يعتقد أن تكون لشخص مشرد، بسبب الروائح الكريهة المنبعثة من المكان المهجور، التي استرعت اهتمام وانتباه المواطنين من جيرانها، قبل إخبارهم المصالح المعنية التي هرعت إلى عين المكان وعاينت ما تبقى من الجثة وأنجزت محضرا بذلك، قبل استشارة النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

ويرجح أن يكون الضحية مشرد كان يبيت في ذاك المكان والذي كان مقهى في السابق، احتماءا بجدرانه من برودة الطقس، ليكون أول مشرد يلقى حتفه هذا العام بسبب الإهمال وعدم اتخاذ الاحتياطات الضرورية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *