العدول يصعدون ضد الحكومة ويعلنون عن خوض إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام

نون بريس

في خطوة تصعيدية جديدة أعلنت الهيأة الوطنية للعدول خوض إضراب وطني جديد، يمتد إلى ثلاثة أيام، وذلك من أجل الضغط على وزارة العدل للاستجابة لملفها المطلبي.


وقالت الهيئة في بلاغ لها عممته على وسائل الإعلام الوطنية أن إضرابها، المقرر بين 18 و20 ماي الجاري، جاء بعدما استنفذت كافة السبل، الداعية إلى الحوار الهادف، واعتماد المقاربة التشاركية في الارتقاء بمهنة التوثيق العدلي.


وبالإضافة إلى الإضراب الوطني طالبت طالبت الهيأة نفسها منتسبيها بحمل شارة حمراء، ابتداءً من يوم الاثنين المقبل إلى غاية 20 من شهر الجاري.


وسجلت الهيأة الوطنية للعدول أن وزارة العدل تستمر في تكريس الصورة النمطية، والنظرة التقليدية على مشروع مسودة تعديل القانون، المنظم لخطة العدالة، مضيفة أن الوزارة عمدت إلى التنصل من مسؤولياتها بعد تجاوبها مع المذكرة المقدمة إليها في هذا الخصوص.


ودعت الهيأة المذكورة وزارة العدل إلى التجاوب الحقيقي مع مذكرتها المطلبية، التي قدمت إليها، “باستحضار المقاربة الدستورية، والقانونية، والحقوقية”، يضيف البلاغ ذاته.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *