العلام: المعاش الاسثنائي لبنكيران يدخل في خانة الريع السياسي و لا تبرير له بأي وجه كان

محمد كادو

أثار المعاش الاستثنائي الذي حصل عليه رئيس الحكومة السابق “عبد الإله بنكيران” الكثير من الجدل، إذ اعتبره البعض ريعا ماليا بينما يراه آخرون هبة من الملك محمد السادس لا يمكن رفضها.

و أكد المحلل السياسي عبد الرحيم العلام في اتصال مع “نون بريس”،أن هذا المعاش الاستثنائي أمر غير مستحق و يدخل في خانة الريع السياسي و لا تبرير له بأي وجه كان.

و قال “العلام” أن رؤساء دول عالمية عندما يغادرون مناصبهم،يعودون لوظائفهم الأساسية،معطيا الأمثلة بـ”بيل كلينتون” الذي عاد اليوم ليُمارس مهنة الصحافة، و أيضا “جيمي كارتر” الذي عاد مهنته الأولى و هي التجارة،كما أن” 70 إلى 80 “في المائة من منتخبي سويسرا لا يحصلون على تعويضات مادية عند نهاية خدمتهم.

وأضاف “المحلل السياسي” ،أن هذا الريع السياسي لم يستفد منه بنكيران فقط، بل استفاد منه قبله “عباس الفاسي” و “عبد الرحمن اليوسفي” الذي أمر له به الحسن الثاني عندما وجده يعيش حالة من الفقر لا تليق بمن شغل يوما منصب الوزير الأول بالبلاد،كما تقرر أيضا أن يستفيد منه وزراء بعينهم.

و ختم “العلام” كلامه، بأن المعاش الاستثنائي يستجد اليوم مع بنكيران،لأنه أول رئيس يغادر رئاسة الحكومة و لازال في نفس الوقت حاضرا بخرجاته الإعلامية داخل المشهد السياسي بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *