الفاتيحي: جبهة البولساريو ترفض المفاوضات بسبب استشعارها لافتقاد الشرعية

وفاء.نبلي

أشار يحيى بوحبيني القيادي بجهة البوليساريو ورئيس الهلال الأحمر بها، بأن الجبهة ترفض عقد أي لقاءات رسمية لمناقشة قضايا سياسية أو عسكرية مع رئيس بعثة المينورسو للصحراء كولين ستيوارت، والذي حل بتندوف مساء أمس الاثنين، وهو ماطرح عدة تساؤلات حول موقف الجبهة .

وبهذا الخصوص قال عبد الفتاح الفاتيحي الخبير في قضايا الساحل و الصحراء بأن السبب الحقيقي وراء رفض جبهة البوليساريو الجلوس على طاولة المفاوضات مع مبعوث المينورسو ، هي أنها اليوم تعيش إشكالية على مستوى التمثيلية اوالشرعية ، بإعتبارها ،الجزء أساسي في النقاش وخاصة المناقشات الحالية التي جرت مع الوفد المغربي، والذي تستشعر جبهة البوليساريو بأنها فاقدة لها بأن تتحدث بإسم الصحراويين، لذلك تحاول أن تشرعن قيادة المفاوضات، بإعتبارها كدولة، كما تحاول أن تشرعن وجودها وفق مبادئ القانون الدولي في إيجاد ما يسمى بالإقليم.

وأكد الفاتحي أن الجزء الأساسي اليوم لتدبير أي مفاوضات في المستقبل ، يقف عن التوافق حول من سيتحدث بإسم الصحراويين، وأن فالأغلبية الساحقة للصحراويين تمارس عملية ديمقراطية داخل الأقاليم الجنوبية، فيما الأقلية القليلة هي التي تحتجزها جبهة البوليساريو وتحاول من خلالها أن تشرعن أنها الممثل الشرعي الوحيد.

وأضاف أن الجبهة بالرغم من ذلك تحاول التشويش على المفاوضات وعلى أنشطة التي يقوم بها كرانس مونتانا من خلال المناورات التي تقوم بها ، في الوقت الذي بات المجتمع الدولي مقتنع بأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال، بأن جبهة البوليساريو ليست الممثل الوحيد حتى يمكن أن ترفع دعوى قضائية عن كافة الصحراويين .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *