الفيسبوك في قلب فضيحة جديدة بعد تسريب بيانات أكثر من 3 ملاين مستخدم

ل ف

كشف موقع “ذو فيرج” الأمريكي، أن البيانات الشخصية لـ 3 ملايين مستخدم للفايسبوك تم تسريبها وهو ما يعد “فضيحة” جديدة لموقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم.

وحسب ما أشارت إليه وسائل إعلام أمريكية اليوم الثلاثاء،إن البيانات تحتوي على إجابات مستخدمي “فيسبوك” لاختبار السمات الشخصية (myPersonality) . وعلى الرغم من عدم احتوائها على أسماء المستخدمين، إلا أنها تضمنت في كثير من الحالات معلومات العمر والجنس والعلاقة العاطفية. وبالنسبة إلى 150 ألف مستخدم، احتوت تلك المعلومات حتى على تحديثات الحالة الخاصة بهم (status).

وفي نفس السياق، قال متحدث باسم الفايسبوك إن إدارة الأخير بدأت التحقيق في تفاصيل التطبيق الذي تسبب في تسريب المعلومات، وسيتم حظره إذا “رفض التعاون أو فشل في التعاون مع تحقيقنا”.

وكجزء من” تحقيقه المستمر في إساءة استخدام بيانات المستخدم”، أوضح المتحدث ذاته أن فيسبوك علق أزيد 200 تطبيق حتى الآن في انتظار المراجعة، وتلك اللائحة شملت myPersonality.

وكان مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك قد كشف في الواحد والعشرين من مارس الماضي أن شركته ارتكبت أخطاء فيما يتعلق بالتعامل مع بيانات 50 مليونا من مستخدمي خدمتها وتعهد باتخاذ خطوات أكثر صرامة لتقييد وصول مطوري الخدمة لمثل هذه المعلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *