القصة الكاملة لنجاة شابين من الموت وسط الثلوج بجبل “تدغين”

نون بريس

تفاعل كبير لقيته قضية الشابان اللذان علقا أمس الخميس وسط الثلوج بجبل “تدغين” نواحي مدينة الحسيمة، بعدما أطلق أحدهما نداء استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لينجوا من الموت بأعجوبة.

وبعد أقل من 24 ساعة على نجاتهما خرج خالد، في تدوينة له، في صفحته على “فايسبوك”، اليوم الجمعة، ليحكي قصتهما، حيث قال أنها ” ليست المرة الأولى، التي يقوم فيها بتسلق الجبال رفقة صديقه إسماعيل، إد سبق لهما أن تسلقا قمم الجبال، وعاشا مغامرات كثيرة”.

وأضاف المتحدث نفسه أن الخطأ، الذي ارتكبه رفقة صديقه إسماعيل، الذي يعاني عدة كسور، أنهما “عندما وصلا إلى قمة جبل تدغين، في الساعة الثالثة بعد زوال أمس، مكثا في أحد البيوت، خوفا من قدوم عاصفة ثلجية، ما جعلهما يتأخران في النزول من الجبل”، ومع اقتراب حلول الليل، قرر رفقة صديقه اختصار الطريق، والانزلاق عبر الجليد، إلا أن إسماعيل أصيب بكسور، ونزيف حاد على مستوى الأنف، ما جعله يلتحق به.
وأكد خالد أن إصابة صديقه بكسور، وعدم قدرته على التحرك، جعله يفكر في إطلاق نداء إغاثة عبر “فايسبوك” لأبناء المنطقة، من أجل إنقاذهما، وبعد مرور ساعات، تمكن شباب دوار “أزلة”، من الوصول إليهما، وأشار إلى أن “هؤلاء الشباب غامروا بحياتهم من أجل إنقاذهما”.
وتمكن شباب دوار “أزلة” من مساعد خالد، وإسماعيل بإرجاعهما إلى الطريق، التي فقدوها، منذ البداية، حيث تمكن رجال الوقاية المدنية من حمل الشاب المصاب، وإنزاله باستعمال الحبال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *