المالكي يؤكد على أهمية الديبلوماسية في تكريس التقارب بين المغرب وليتوانيا

إدريس التزارني

أكد الحبيب المالكي، رئيس المجلس النواب أن المغرب يتابع باهتمام التطور الذي تعرفه ليتوانيا في جميع المجالات، وأن العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة جديدة منذ استقلال ليتوانيا في تسعينيات القرن الماضي وانضمامها للاتحاد الأوروبي.

و أضاف المالكي خلال استقباله وفدا من دولة ليتوانيا مكونا من برلمانيات وسيدات أعمال إلى أن المغرب يعتبر علاقاته مع أوروبا علاقات استراتيجية بحكم الجوار الجغرافي والتاريخ المشترك والعلاقات الاقتصادية والاجتماعية القوية والمتعددة التي تجمع الطرفين.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى السياق ب”الوضع المتقدم” للمملكة المغربية مع الاتحاد الأوروبي ووضع “الشريك من أجل الديمقراطية”للبرلمان المغربي لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا. كما استعرض مجالات واعدة للتعاون الاقتصادي بين البلدين وخاصة مجال الطاقات المتجددة.

وعلى الصعيد البرلماني، أبرز المالكي أهمية الديبلوماسية البرلمانية في تكريس التقارب بين البلدين وتقوية العلاقات بينهما، ودعا في ذات السياق إلى تكثيف تبادل الزيارات والتجارب بين برلمانيي البلدين، مشيرا إلى أهمية إبرام اتفاقية تعاون بين المؤسستين التشريعيتين تشكل إطارا للحوار والتشاور المنتظم بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *