المجلس الاقتصادي والاجتماعي: أسعار الكهرباء لم تشهد أي انخفاض

نون بريس

قال المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي،ن أسعار الكهرباء لم تشهد أي انخفاض، وأدى رفع الدعم عنها سنة 2014 إلى ارتفاع هيكلي للأسعار، وذلك خلال تقديم رأيه المعنون ” بتسریع الانتقال الطاقي من أجل وضع المغرب على مسار النمو الأخضر”.

وقال أحمد رضا الشامي رئيس المجلس، في الندوة الرقمية التي نظمها المجلس لتقديم هذا الرأي، اليوم الخميس، إن إعداد هذا العمل تطلب الاستماع إلى أزيد من 63 خبيرا ومسؤولا في قطاع الطاقة.

وأشار المجلس في رأيه أن المغرب ضاعف استھلاكه للطاقة ما بین 1996 و2016 بفعل التأثیر المزدوج لنمو الساكنة واستھلاكه من الطاقة لكل شخص.

وحسب رأي المجلس فإن هذا الوضع يكرس التبعية الطاقية للمغرب للخارج، حيث تساهم الفاتورة الطاقية بشكل ملحوظ في العجز التجاري للمغرب وتمارس ضغطا قویا على میزانیة الدولة (أو میزانیة الأسر والمقاولات) بشكل خارجي ویصعب استشرافھا.

وكشف المجلس عن هيمنة “الدیزل” عن قطاع الطاقة ، الموجه إلى النقل والفحم الموجه لإنتاج الكھرباء، علما أنه يتوفر على موارد استثنائية في مجال الطاقة الخضراء على الصعيد الكمي والكيفي، تساوي 5 مرات إجمالي طلبه الطاقي الحالي.

وأكد أنه یمكن استغلال ھذا المخزون في وضع المغرب بمصاف البلدان الرائدة في مجال الانتقال الطاقي، حيث سيساهم في تخفيض نسبة التبعیة الطاقیة والتبعیة للمنتجات البترولیة إلى 17 في المائة بحلول 2050، خاصة إذا تم استغلال حصة الطاقة المتجددة إلى 96 في المائة من القدرة المركبة للمزیج الطاقي، وهو ما سيمكن من تخفیف میزان الأداءات ب 74 ملیار درھم بحلول 2050.

وشدد المجلس على أن استغلال هذا المخزون من الطاقة الخضراء یمكن أن یخفض متوسط كلفة الإنتاج للكیلوواط من الكهرباء بمعدل 39 في المائة، وأن يخلق 300 ألف منصب شغل دائم.

واعتبر المجلس أن إدماج الطاقات المتجددة سيقلص انبعاثات غازات الدفیئة بنسبة 30 في المائة، وانبعاثات الجزیئات بمعدل 50 في المائة وتحسین صحة الساكنة مع تعزیز التخفیف من التغیرات المناخیة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *