المحتجون اللبنانيون يحاصرون مقر البرلمان ويجبرون النواب على تأجيل جلستهم

نون بريس

أعلن الأمين العام لمجلس النواب اللبناني، عدنان ضاهر، تأجيل الجلسة التشريعية التي كانت مقررة الثلاثاء، إلى موعد يُحدد لاحقاً، واعتبار اللجان النيابية الحالية قائمة بجميع أعضائها؛ بسبب تعذّر وصول النواب واكتمال النصاب القانوني.
يأتي ذلك بعدما ترجم المتظاهرون شعارهم ” ثلاثاء الغضب ” على الأرض، فحاصروا كل مداخل مجلس النواب ومنعوا وصول النواب إلى ساحة النجمة لعقد جلسة انتخاب اللجان النيابية وهيئة مكتب المجلس، إضافة إلى الجلسة التشريعية التي على جدول أعمالها إقرار قانون العفو العام وعدد من الاقتراحات المعجّلة المكرّرة حول مكافحة الفساد.

وأصرّ المتظاهرون على عدم جواز القيام بأي عمل برلماني قبل تحديد موعد استشارات التكليف والتأليف للحكومة.وشهدت الطرقات المحيطة بالبرلمان عمليات كرّ وفرّ بين القوى الأمنية التي أغلقت كل المنافذ الى المجلس النيابي وبين المتظاهرين الذين حاولوا إزالة الأسلاك الشائكة واقتحام المجلس. وشهد أحد مداخل المجلس إطلاق نار لدى وصول أحد المواكب المؤلفة من 3 سيارات، حيث اصطدم بوجود المتظاهرين الذين أعاقوا تحرّكه وتعرّضوا له بالضرب على الزجاج، فيما وصل نائب حزب الله علي عمار على متن دراجة نارية ثم سيراً على الأقدام مثله مثل وزير المال علي حسن خليل، الذي كان في مبنى وزارته المجاور للبرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *