المحكمة تقضي بحبس الصحافيين الأربعة 6 أشهر موقوفة التنفيذ و أحداد العار سيلاحق بنشماس إلى الأبد

محمد كادو

قضت المحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الأربعاء في النازلة التي باتت معروفة بـ”قضية الصحفيين الأربعة” و المتابعين على خلفية تسريب أخبار تتعلق بلجنة تقصي الحقائق حول صندوق التقاعد الوطني،بالسجن 6 أشهر موقوفة التنفيد و غرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

و في أول تصريح له بعد النطق بالحكم قال الصحفي بجريدة “المساء” محمد أحداد، أحد المتابعين في هذه القضية أن الحكم كان متوقعا و أن العار سيلاحق ريئس مجلس المسشارين “حكيم بنشماس” طيلة حياته بعدما تابع الصحافيين و حاول الزج بهم في السجن.

و أضاف أحداد “بنشماس التقدمي السابق والمناضل السابق والأمين العام السابق والحاصل على تعويضات هيئة الإنصاف والمصالحة السابق والجبان الحالي، ليس سعيدا اليوم يقينا، لأنه كان يتمنى أن نذهب للسجن الذي كان من المفترض أن تذهب إليه بنته أولا وقياديون من حزبه ثانيا..”.

وأكد الصحافي بجريدة المساء، أنه رفقة باقي الصحافيين، سيحتجون على الحكم الصادر في حقهم أمام مقر الأصالة و المعاصرة بمدينة الرباط.

و يذكر أن ملف متابعة الصحفيين الأربعة حظي بمساندة قوية من قيل الصحفيين، حيث نظم العشرات من الصحفيين وقفات احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط، منذ انطلاق جلسات المحاكمة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *