المدون حسن الحافة يختار السجن طواعية و يرفض جمع التبرعات لأداء الغرامة

ك.ش

اختار المدون المغربي حسن الحافة، العودة إلى السجن مجددا بدل دفع الغرامة التي حكم عليه بها في قضية  أدانته بها ابتدائية تارودانت  شهر مارس الماضي، بسبب تدوينة دعا فيها للاحتجاج ، على الأوضاع الاقتصادية المزرية.

و رفض الحافة  أي مساعدة أو مساهمة ، من متتبعيه الذين اقترحوا عليه جمع مبلغ الغرامة، و اختار أن أين يقضي مقابل الغرامة عقوبة حبسية .

وقال حسن الحافة في تدوينة على صفحته الشخصية على الفايس بوك : “عديدون بغاو يجمعوا ليا الغرامة عن حبّ، وهم مشكرون على مشاعرهم النبيلة، وعلى تضامنهم، ورفضت، لا بطولة مني، ولكن لأنه يوجد من يحتاجون للمساعدة أكثر مني، فهم في وضعية تفوق مرّارتها وضعيتي، بكثير، وهم الأوّلى بالمساعدة”، حسب قوله.

وأضاف المدون الشهير : “ساعدوا عائلات معتقلي الريف على تكبد عناء التنقل، وساعدوا المرضى، ومن تعني لهم عملية جراحية ولادة جديدة، وساعدوا يتيماً على الابتسام من القلب، وساعدوا طفلاً على ولوّج مدرسة، وساعدوا أرملة على خوض الحياة دون التفكير في الاقتيات من لحمها”.

و تابع  الحافة: “أما أنا، فسأكون أقوى من السجان، ولن أمنحه فلساً واحداً”، على حد قوله .

يذكر أن  المحكمة الابتدائية بمدينة تارودانت، أدانت شهر مارس من السنة الجارية، حسن الحافة، بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، بتهمة التحريض على الاحتجاج وتأجيج الأوضاع وزعزعة الاستقرار وإثارة البلبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *