المروضون الطبيون يتهمون وزارة آيت طالب بالاستهتار بسلامتهم الصحية من خلال حرمانهم من حقهم في التلقيح

أ.ر

اتهمت تنسيقية المروضين الطبيين بالمغرب وزارة الصحة بتأجيج الاحتقان والاستهتار بصحة وسلامة مهنيي الصحة .

وقال التنسيقية في بلاغ توصلت” نون بريس” بنسخة منه ” المروضين الطبيين بالقطاع الخاص يستنكرون ويتساءلون: هل الوزارة الوصية على قطاعنا هي فعلا وزارة الصحة؟”.

ولفتت التنسيقية إلى أن المروضين الطبيين بالقطاع الخاص حرموا من الحق في التلقيح وهم في الصفوف الأولى لمواجهة الجائحة.

وأضاف البلاغ: “نذكر وزير الصحة ‘الطبيب’ أن المروض الطبي يمارس عمله يدويا، وهو على مقربة من المرضى. وبذلك، فإن لم يتم تلقيحنا ستحل الكارثة”، مضيفا أن المروضين يعالجون المرضى بالعيادات والمصحات ومنازل المرضى، وإن لم يتم تلقيحهم فالوزارة تعرضهم للعدوى.

وتابع بلاغ المروضين الطبيين “المندوبيات الجهوية للصحة تتجاهل طلباتنا بتلقيح المروضين الطبيين، بدعوى عدم أحقيتنا أو عدم توفرنا على التغطية الصحية، فهل الوزارة تقايضنا؟”، متسائلين في الوقت ذاته: “هل وزارة الصحة التي لم تدافع عن مهن الصحة، كما فعلت باقي الوزارات، صارت هي والجائحة ضدنا؟”.

وختمت تنسيقية المروضين الطبيين بالمغرب بالقول : “لن نقبل الاستهتار بحياة المهنيين، ونحن أحق بالتلقيح من موظفي الوزارة الذين يتعاملون مع الأوراق، فنحن نتعامل مع المواطن، ولن نقبل التحقير والتجاهل وغياب الحوار والمقاربة التشاركية”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *