المروضون الطبييون والمعالجون الفيزيائيون يضربون عن العمل احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم

غزلان الدحماني

يعتزم الممرضون الطبيون والمعالجون الفيزيائيون بالقطاع الخاص لخوض إضراب وطني عام يوم الجمعة 26 فبراير الجاري، وذلك احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم.

وأعلنت النقابة الوطنية المستقلة للمروضين الطبيين المعالجين الفيزيائيين والطبيعيين بالقطاع الخاص، في بلاغ لها، “رفضها التام لقيمة الدخل الجزافي الذي فرض علينا دون استكمال المشاورات مع غياب التوافق”.

وعبرت النقابة عن استنكارها ورفضها “سلة الخدمات المقدمة غير المتكافئة مع مثيلتها الخاصة بالمستخدمين والتي تفتقر لأبسط الحقوق: التعويضات العائلية والعجز والأمومة والتوقيف عن العمل، والتعويضات العائلية”.

ونددت النقابة بما وصفته سوء تدبير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في تطبيق قانون التغطية الصحية لغير الأجراء، وذلك من خلال “غياب وتضارب المعطيات الخاصة بهذا الملف بوكالةات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. وكذا فرض انخراط بأثر رجعي دون إخبار مسبق مستغلين قانون الطوارئ ضد مهنيي الترويض الطبي المرابطين في الصف الأول والمعرضين لخطر كوفيد 19”.

كما نددت بغياب وصلات تحسيسية لشرح القانون الجديد الخاص بالتغطية الاجتماعية لغير الأجراء. مستنكرة “تملص الدولة من مسؤوليتها في توفير حماية اجتماعية متكافئة تجاه مهنيي الترويض الطبي وتعريضهم للإفلاس”. وفق ما تضمنه البلاغ ذاته.

وشددت النقابة الوطنية المستقلة للمروضين الطبيين المعالجين الفيزيائيين والطبيعيين بالقطاع الخاص، على عزمها مواصلة التصعيد في حال عدم الاستجابة للمطالب المضروعة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *