المغرب يسجل 12 موقعا جديدا في لائحة المناطق الرطبة ذات الأهمية الإيكولوجية العالمية

نون بريس

قامت المندوبية السامية للمياة والغابات ومحاربة التصحر بتسجيل 12 موقعا مغربيا رطبا جديدا ضمن لائحة المناطق الرطبة ذات الأهمية الإيكولوجية على الصعيد العالمي.

وقدم المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، عبد العظيم الحافي، شهادات تصنيف المواقع الجديدة الـ12، لعدد من المديرين الإقليمين التابعين للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

ويتعلق الأمر بكل من بحيرات “إيموزار كندر”، وبحيرة سد “سمير”، وواد تيزكيت، وساحل جبل موسى، وواد الساقية الحمراء، وراس غير إيمسوان، وعالية واد لخضر، وواد احنصال ملول، وواد رغاية ايت ميزان، وشط بوكوياس، وواد مكون، وشط اتيسات بوجدور.


وقال عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، إن هذا التصنيف هو نتيجة للتعاون بين المندوبية السامية للمياه والغابات، والصندوق العالمي للطبيعة في شمال إفريقيا وخبراء المعهد العلمي بالرباط.

وكشف الحافي أن المندوبية تهدف إلى تسجيل 30 موقعا جديدا على قائمة “رامسار” في أفق 2024 ، وتنفيذ 60 مخططا لتدبير وتأهيل المناطق الرطبة ذات الأولية الكبرى وتحسيس وتوعية حوالي 500 ألف شخص سنويا في إطار برنامج التربية البيئية المتعلق بالمناطق الرطبة.

وشدد المتحدث ذاته على أن المندوبية تعمل على تطوير سلاسل إنتاجية جديدة لبعض الأنشطة المرتبطة بالمناطق الرطبة كمراقبة الطيور والصيد التقليدي وتربية الأحياء المائية والصيد السياحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *