المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 400 مليون دولار من البنك الدولي

نون بريس

أعلن البنك الدولي، الجمعة، عن قرض جديد للمغرب بقيمة 400 مليون دولار، لدعم الأسر الفقيرة في مواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وقال البنك في بيان، إن القرض سيخصص لدعم برنامج حكومي للمساعدات الاجتماعية، عبر صندوق خاص أطلقته الحكومة المغربية لتقديم مساعدات نقدية للأسر المتضررة الفقيرة، والتي تضررت من الجائحة.

ويتوقع ارتفاع معدل البطالة في البلاد إلى 14.8 بالمئة في 2020 من 9.2 بالمئة قبل الجائحة، وفقا لمندوبية التخطيط .

وشهدت المديونية العامة للبلاد ارتفاعا ملحوظا خلال العام الجاري بسبب تداعيات كورونا.

وفي وقت سابق، توقع البنك المركزي ارتفاع الدين العام إلى 76.1 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي للبلاد، من 65 بالمئة في 2019.

وتشير أحدث توقعات صندوق النقد الدولي، صدرت في أكتوبر إلى أن الاقتصاد المغربي يتجه للانكماش بنسبة 7 بالمئة في 2020.​​​​​​​

كما سيقوم المشروع بتمويل مساعدة اجتماعية للفئات الفقيرة ، مع تعزيز قدرات الأكثر احتياجا على تجاوز الأزمات.

ويغطي هذا الدعم المالي كلا من التحويلات النقدية الطارئة التي قدمت من خلال صندوق تدبير جائحة كورونا بالمغرب، وكذلك التحويلات التي يتم توجيهها من خلال البرامج الحالية للحماية الاجتماعية.

وأشار البنك العالمي إلى أن ” المشروع يدعم بشكل كامل جهود الحكومة المغربية وطموحاتها لتقوية منظومتها للحماية الاجتماعية عن طريق الإسهام في تطبيق برنامج الإعانات الأسرية، وفي تحسين نظم الحكامة، والبنية التحتية الرقمية، والتنسيق بين برامج المساعدات الاجتماعية “.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *