المقاتل النرويجي روجر بولمان يخنق رجلا حتى الموت أمام أنظار زوجته

نون بريس

أقدم النرويجي روجر بولمان، المحترف في رياضات الفنون القتالية للدفاع عن النفس، على قتل السائح البريطاني أميتاببال سينغ باجاج، بفندق في منتجع جزيرة “فوكيت” التايلاندية.

وبدأت القصة المأساوية، عندما اشتكت باندهانا زوجة باجاج، من إزعاج يصدر فجرا من غرفة النرويجي بولمان المجاورة، ما دفع زوجها للتوجه إليه حاملا سكينا بيده.

وبعد نقاش محتد نشب شجار بين الرجلين، ووجه باجاج (34 عاما) طعنة لبولمان 53 عاما، لكن الأخير فاجأه بحركة غير متوقعة من الفنون القتالية، وقام بخنقه حتى أجهز عليه أمام أنظار زوجته، وذلك حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل”.

ووجهت لبولمان تهمة “التسبب في الضرر المؤدي إلى الموت”، وتم إطلاق سراحه بكفالة، ولكن عليه البقاء في تايلاند حتى صدور قرار من المحكمة.

يذكر أن أميتاببال سينغ باجاج، وزوجته باندهانا، البالغة من العمر 34 عاما أيضا، كانا يقضيان مع ابنهما “فير” البالغ من العمر عامين، عطلتهما في فندق بوكيت بتايلاند، بمناسبة مرور 10 أعوام على زواجهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *