المكتب المغربي لحقوق الإنسان : فيديوهات “روتيني اليومي” تشجع على الإباحية وعدم الاحترام داخل العائلات

أ.ر

دخل المكتب المغربي لحقوق الإنسان، على خط قضية فيديوهات “روتيني اليومي” التي تملئ اليوتيوب وسط تعالي الدعوات المطالبة بحذفها بالنظر لتهديدها لأخلاق الناشئة .

وراسلت الهيئة الحقوقية الهيئة العليا للمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري “الهاكا”، لمطالبتها بإيقاف عدد من القنوات المتواجدة بمنصة اليوتيوب.

وطالب عماد جليل، رئيس الهيئة الحقوقية في مراسلته، “الهاكا” بإيقاف قنوات على اليوتيوب على خلفية نشر مجموعة من النساء والفتيات فيديوهات “مخلة الحياء” تحت مسمى “روتيني اليومي”.

واعتبرت الهيئة أن “الفيديوهات موجودة في متناول الجميع من فتيات قاصرات وأطفال ونساء وشباب، مما يشجعهم على الإباحية وعدم الاحترام داخل العائلات”. مشيرة إلى أن مجموعة من “النساء اللواتي ينشرن هذه الفيديوهات كلهن متزوجات ولديهن أطفال يعشن معهم داخل بيوتهن، مما يتسبب في تشتيت الخلية الأساسية للمجتمع، وهي الأسرة”.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن “القنوات تنشط عبر اليوتوب تتمتع بالحرية التامة في التعبير عن الأفكار الإباحية والعنفية اتجاه الرجال والأطفال والنساء داخل المجتمع المغربي”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *