المكفوفون: بلاغ وزارة أمزازي حول مشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة في مباريات التوظيف يناقضه الواقع

نون بريس

قالت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، اليوم الأربعاء، إن بلاغ وزارة التربية الوطنية حول مشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة في مباريات التوظيف يناقضه الواقع”.

وقالت التنسيقية في بلاغ لها أغلب البلاغات التابعة للوزارة نفسها، عند إعلانها عن مباريات التوظيف، لا تأخذ بعين الاعتبار المقتضيات التنظيمية الجاري بها العمل في مجال المناصب المحتفظ بها للأشخاص في وضعية إعاقة، أو الإشارة إلى للبند الصريح المعروف ألا وهو تخصص نسبة 7% للأشخاص المعاقين.


وأعطت التنسيقية مثالا بما تعرض له أعضاء مجموعة الفتح للمكفوفين بجهة مراكش من إقصاء متكرر في مباريات التوظيف .


وأكد البلاغ أن أعضاء التنسيقية التقوا مرارا منذ 2014 على الأقل بمدراء الأكاديمية الجهوية بمراكش وتقدموا بترشيحاتهم لكن دون جدوى، ليس بسبب عدم توفر الشروط، بل لكونهم مكفوفين رغم أنهم حاملون لشهادة الإجازة الأساسية في التخصصات الأدبية”، وفقا لتعبيره.


وكشفت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب أن بعض أعضاء مجموعة الفتح للمكفوفين، اضطر لعدم الإدلاء بما يفيد إعاقتهم في سنة 2019، وكانت النتيجة استدعاء بعضهم للمباراة، لكن بعد اكتشاف أنهم مكفوفون تم استبعادهم بطرق تعرفها الوزارة جيدا، كما اعتبرهم المسؤولون فوضويون ووضعوهم في اللوائح .

السوداء الخاصة بعدم التوظيف جهويا و وطنيا”.وطالبت التنسيقية الوزير سعيد أمزازي بتحمل المسؤولية والخروج بموقف صريح دون تحايل وإدراج البند الخاص بالمعاقين في جميع مباريات القطاع”.


ودعت التنسيقية المذكورة، سعد الدين العثماني رئيس الحكومة لتحري مدى تطبيق مقتضيات القوانين الخاصة بالفئة و إلزامها على جميع القطاعات دون استثناء.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.